أكد القائد العام، وزير الدفاع والإنتاج الحربي الفريق أول صدقي صبحي أن القوات المسلحة ماضية في التصدي، بكل حسم، لأى محاولات تستهدف المساس بأمن مصر القومي، وأن رجال القوات المسلحة أقسموا على تأمين وحماية الوطن وسلامة أراضيه ضد كافة المخاطر والتحديات.

وأشاد القائد العام بالعقيدة القتالية التى ينتهجها أبطال القوات المسلحة في تنفيذ كافة المهام الموكلة لهم بكل تفان وإخلاص، منوها بالنجاحات التي حققتها العملية الشاملة (سيناء 2018)، مؤكدا على الاستمرار بكل قوة وعزم لدحر جذور الإرهاب بشمال سيناء.

وأوضح أن القوات المسلحة تزداد يوما بعد يوم قدرة وجاهزية على تأمين وحماية الدولة، بما وصلت إليه التشكيلات والوحدات من روح قتالية ومعنوية وقدرة عالية على تنفيذ كافة المهام، مشيرا إلى أن الفرد المقاتل المحترف هو الثروة الحقيقية للقوات المسلحة وركيزتها الأساسية، مؤكدا أنهم خير أجناد الأرض وأنهم سيظلوا أوفياء للمهام والمسئوليات التى كلفهم بها الشعب للدفاع عن أمنه واستقراره.

جاء ذلك خلال مشاركة القائد العام للقوات المسلحة الضباط والصف والصناع العسكريين والجنود من مقاتلى الجيش الثالث الميدانى وقيادة قوات شرق القناة لمكافحة الإرهاب والمنطقة الجنوبية العسكرية ورجال الوحدات الخاصة من الصاعقة والمظلات وعدد من أعضاء هيئة تدريس وطلبة معهد ضباط الصف المعلمين، تناول وجبة الإفطار في شهر رمضان المبارك، والذى يأتي في إطار لقاءاته المستمرة مع رجال القوات المسلحة والوقوف على الحالة المعنوية والقتالية للمقاتلين وتوحيد المفاهيم تجاه مختلف القضايا والموضوعات التى ترتبط بالقوات المسلحة ودورها فى حماية الأمن القومى المصرى على كافة الاتجاهات.

استهل القائد العام لقاءاته بالوقوف دقيقة حداد على أرواح شهداء الوطن الذين ضحوا بأرواحهم الذكية دفاعا عن امن مصر وسلامتها .

ونقل القائد العام تحية الرئيس عبد الفتاح السيسي، القائد الأعلى للقوات المسلحة لرجال القوات المسلحة وتقديره لما يبذلوه من جهود وتضحيات للحفاظ على امن الوطن واستقراره والإصرار على اقتلاع جذور الإرهاب .

حضر اللقاءات الفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة وعدد من قادة القوات المسلحة.

الأكثر مشاهدة