شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر -اليوم الاثنين- حملة اعتقالات واسعة في مناطق متفرقة من الضفة الغربية والقدس، طالت 22 شابا فلسطينيا.

وأوضحت مصادر فلسطينية إن مواجهات اندلعت خلال اقتحام الاحتلال لمنازل المواطنين في عدد من المدن ما أدى إلى وقوع عدد من الإصابات في صفوف الشبان.

ففي شمال الضفة .. اعتقلت قوات الاحتلال في محافظة جنين 4 شبان من بلدة قباطية جنوب جنين فجر اليوم.

وفي قلقيلية، اعتقلت قوات الاحتلال 3 شبان منهم شابان من المدينة وشاب في بلدة عزون شرق المحافظة، كما جرى اقتحام مدينة طولكرم وتمركزت دوريات الاحتلال قرب مفرق الشاهد.

وفي نابلس، أصيب 3 شبان خلال مواجهات اندلعت وسط المدينة بعد اقتحام قوات الاحتلال لإحياء في المدينة ومخيم بلاطة، وتم اعتقال 3 شبان، منهم شاب من المدينة، وشاب من بلدة عوريف جنوب نابلس، وآخر من مخيم بلاطة.

واقتحمت قوات الاحتلال قرية عارورة شمال مدينة رام الله، وداهمت عددا من المنازل.. فيما اعتقل 8 شبان من مخيم الجلزون، وشاب من سلواد بضواحي رام الله،كما اعتقل الاحتلال من بيت لحم شابا من مخيم الدهيشة وآخر من الخليل.

وفي القدس ، تم اعتقال شاب من منزله في مخيم شعفاط شمال شرق القدس، واقتحام حي رأس خميس ومداهمة أحد المنازل.

كما ستفرض سلطات الاحتلال الإسرائيلي، ليلة غدٍ الثلاثاء إغلاقا على مدينة القدس، أمام المواطنين الفلسطينيين من الضفة وقطاع غزة، لمدة ثلاثة أيام.

وأوضحت مصادر فلسطينية أن سلطات الاحتلال ستمنع -خلال فترة الإغلاق- الفلسطينيين من حملة التصاريح من دخول القدس وأراضي عام 1948، إضافة إلى أنه يحظر دخول أو خروج الفلسطينيين من وإلى الضفة الغربية وعن طريق معابر غزة، خلال الفترة ذاتها.

من ناحية أخرى، قررت سلطات الاحتلال إبعاد 3 مواطنين عن مكان سكنهم في بلدة العيسوية في مدينة القدس المحتلة لمدة أسبوع، وبكفالة طرف ثالث.

وأوضحت مصادر فلسطينية إنه من بين الشروط التي فرضها الاحتلال للإفراج على الشبان الثلاثة يحيى عبد الكامل، وقصي داري، ومحمد مصطفى، فرض الحبس المنزلي عليهم في هذه الفترة.

الأكثر مشاهدة