أشاد الأزهر الشريف بالمبادرة الكريمة التي أعلنها العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود بتسمية القمة العربية بـ (قمة القدس).

وجاءت تلك المبادرة خلال افتتاح القمة العربية أمس الأحد بالظهران في السعودية حيث أن كلمات الجلسة الافتتاحية تضمنت التأكيد على أن القضية الفلسطينية هي القضية المركزية لكل العرب.

وأعرب الأزهر الشريف عن تقديره للموقف القوي الذي أعلنه الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال كلمته بالجلسة الافتتاحية للقمة دعما لنضال الشعب الفلسطيني مؤكدا أن الحق العربي في القدس حق ثابت وأصيل غير قابل للتحريف أو المصادرة.

كما أشاد الأزهر بإعلان العاهل السعودي عن تبرع بلاده بـ200 مليون دولار للشعب الفلسطيني, يخصص منها 150 مليون دولار لبرنامج دعم الأوقاف الإسلامية في القدس و50 مليون دولار لدعم وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا).

الأكثر مشاهدة