أكد رئيس مجلس النواب علي عبد العال أن الحملات الإعلامية ضد الدولة تشتد شراسة مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية، وإن الجميع متيقظ لما تقوم به بعض وسائل الإعلام "المأجورة".

جاء ذلك خلال الجلسة العامة، اليوم الاثنين، تعقيبا على تكذيب النائب سعيد حساسين لما نشر فى جريدة "نيويورك تايمز" من تلقيه وآخرين اتصالات من ضباط فى المخابرات لتوجيهه خلال تقديمه لبرنامجه بإحدى القنوات الخاصة.

وأضاف عبد العال: الجميع يعرف توجهات تلك الجريدة ومن يمولها من بعض الحكام العرب، ودويلة صغيرة تنفق عليها ومعروفة، ولا داعى أن تأخذنا النيويورك إلى معركة لا نرغب فيها".

الأكثر مشاهدة