تستعد مكتبة الإسكندرية لإطلاق مشروع ذاكرة العرب خلال العام 2018.

وصرح الدكتور مصطفى الفقي مدير مكتبة الإسكندرية، بأن المشروع يعد أكبر مشروع للتوثيق في الوطن العربي ويركز على تراث الشعوب العربية خاصة خلال القرنين الأخيرين، في ظل ما تعرضت له المنطقة العربية من صراعات دمرت جانبا كبيرا من وثائقها وتاريخها، وبصفة خاصة في دول مثل العراق وسورية واليمن وليبيا.

ويساهم عدد من الشخصيات العامة العربية في المشروع، وستعلن مكتبة الإسكندرية خلال الأشهر القادمة مزيدا من المعلومات عن تفاصيله.

الأكثر مشاهدة