أكد طارق عامر محافظ البنك المركزي أن إجمالي حجم التدفقات النقدية الأجنبية وصلت إلى 80 مليار دولار منذ بدء تعويم الجنيه.

ودعا عامر القطاع الخاص إلى تحمل مسئولياته الوطنية والإسهام بفاعلية في تحقيق التنمية وزيادة معدلات الاستثمار.

وأوضح أن الحكومة قامت بدورها في فتح شرايين الاقتصاد المصري من خلال إتاحة الفرصة أمام التدفقات النقدية الأجنبية الأمر الذي ساعد على زيادة الاحتياطي من النقد الأجنبي.

وشدد محافظ البنك المركزي على أن مصر في ظل الأوضاع الاقتصادية الحالية أصبحت مقصدا للاستثمارات الأجنبية ومؤسسات التمويل الدولية، مشيرا إلى ذلك ظهر واضحا خلال اجتماعات صندوق النقد الدولي وأصبح هناك اهتمام من جانب الصناديق الاستثمارية التي وصل عددها إلى 300 صندوق أبدوا اهتماما بالاستثمار في مصر وأن مصر مقصدا جيدا للاستثمار وأنهم راقبوا برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي وضعته مصر وحقق نتائج مذهلة.

الأكثر مشاهدة