وافقت لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب على مشروع القانون المقدم من الحكومة بإنشاء وكالة الفضاء المصرية، تمهيدا لعرضه على الجلسة العامة للمجلس.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقدته اللجنة بحضور وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور خالد عبد الغفار، وذلك بالاشتراك مع مكاتب لجان "الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات"و"الدفاع والأمن القومي" و"الخطة والموازنة" و"الشئون الدستورية والتشريعية".

وطالب رئيس لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب جمال شيحة خلال الاجتماع، الحكومة بتقديم كافة الدعم لإنشاء وكالة الفضاء المصرية، لتكون مصر رائدة في هذا المجال.

ولفت شيحة إلى أن مصر تعد أكثر دولة لديها خبراء في مجال الفضاء في القارة الإفريقية، مشيرا إلى أن إنشاء وكالة للفضاء يمثل تقدما جديدا في مسار البحث العلمي في مصر.

من جانبه، قال وزير التعليم العالي والبحث العلمي خالد عبد الغفار، إن إنشاء وكالة فضاء مصرية يعد من متطلبات الأمن القومي وسيكون لها دور هام في الاستكشافات وغيرها من الأمور التي تتعلق بالعلوم، فضلا عن مواجهة مشكلات أخرى مثل رصد التعديات على الأراضي.

وأشار عبد الغفار، إلى أن هناك اتجاها داخل إفريقيا لإنشاء وكالة للفضاء، مؤكدا أن هذا الأمر يحتم على مصر التحرك في هذا المجال، كما أنه بات من متطلبات الأمن القومي.

وأكد موافقة مركز الطيران والفضاء الألماني على التعاون مع مصر في علوم الفضاء، فضلا عن تسخير جهودها لدعم مصر في عدة مجالات أخرى، مشيرا إلى أنه بناء على هذه الموافقة يمكن إيفاد مصريين للتعليم هناك، على ضوء الاتفاق على توفير منح مجانية لعلماء مصريين .

وينص مشروع القانون المقدم من الحكومة على أن تنشأ هيئة عامة تسمى (وكالة الفضاء المصرية) تكون لها الشخصية الاعتبارية وتتبع رئيس الجمهورية، وتتمتع بالاستقلال الفني والمالي والإداري، ويكون مقرها الرئيسي مدينة القاهرة، ولها فروع في جميع أنحاء جمهورية مصر العربية، بهدف نقل وتوطين وتطوير علوم وتكنولوجيا الفضاء لامتلاك القدرات الذاتية لبناء وإطلاق الأقمار الصناعية من الأراضي المصرية بما يخدم استراتيجية الدولة في مجالات التنمية وتحقيق الأمن القومي.

الأكثر مشاهدة