أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط إن مسألة إعادة ترسيم الحدود في المنطقة تمثل تهديدا خطيرا للغاية للدولة الوطنية التي ظهرت في النصف الأول من القرن العشرين.

جاء ذلك خلال لقاء أبو الغيط اليوم -الأربعاء مع وفد أكاديمية ناصر العسكرية العليا في مصر لدارسي دورة الدفاع الوطني رقم (47)، والذي نظمته الأمانة العامة لجامعة الدول العربية – قطاع الشؤون العربية والأمن القومي.

وشدد "أبو الغيط" – خلال اللقاء – على أنه يجب الحفاظ على الدولة الوطنية وإعادة بنائها بما يتواكب مع متطلبات الوضع الديمقراطي وحق الجميع في المشاركة.

وأكد أبو الغيط أن إيران وجدت الأرض متاحة لتدخلات سياسية وعسكرية على الأرض العربية عن طريق جماعات مسلحة تستغل الأزمة من أجل بسط نفوذها.

وتابع "لا يجب أن يخفي على أي عربي أن إيران تعطي لنفسها حقوق تسميها الدفاع عن الأقليات الشيعية في الوطن العربي"، متسائلا: من أعطاهم هذا الحق فهؤلاء مواطنون ويتحدثون اللسان العربي، فكيف تدافعون عنهم بأي حق وضد من?.

وجدد أبو الغيط التأكيد على أن إيران تمثل تهديدا، ويجب أن تصل لها رسالة واضحة أن العرب يرفضون هذا النهج.

وأضاف أن ما تقوم به تركيا في شمال العراق ودخولها أراضيه وكأنها صاحبة سيادة على أرض العرب، لا يجوز ولا يجب أن يكون.

الأكثر مشاهدة